يوم التّميّز والإبداع في مدرسة ابن سينا - رهط

نظمت مدرسة ابن سينا الابتدائيّة في رهط مؤخرًا يومًا خاصّـًا حول (الإبداع والتّميّز)، حيث جرت في المدرسة فعاليّات ونشاطات تعليميّة وثقافيّة متنوّعة تدعم الجانب التّفكيريّ والإبداعيّ لدى الطّلاب، تناولت هذه الفعاليّات موضوع التّغذية السّليمة ودورها في حياة الإنسان، كما تطرّقت الفعاليّات إلى موضوع الزّلازل والبراكين وأسباب حدوثها وسبل الوقاية منها.
        وقد تألّقت المدرسة بعطائها ودورها الرّياديّ في إعداد فعاليّات وأيّام مميّزة تدعم الجانب الإبداعي لدى طلابها، حيث قامت مجموعة من طلاب مشروع التّميّز (
תכנית אמירים) بإعداد وتمرير جانب من فعاليّات هذا اليوم تحت إشراف مركزة المشروع في المدرسة المعلّمة شروق جبارين وبالتّعاون مع مركّزة الفعاليّات الاجتماعيّة المعلّمة رانية فحماويّ وجميع أعضاء الهيئة التّدريسيّة.وقد ألقيت في هذا اليوم محاضرة خاصّة للأمّهات تحت عنوان " التّغذية السّليمة " ألقتها أخصائيّة التّغذية بادرة زريق.
امتاز هذا اليوم برسم الابتسامة وتعابير الإعجاب على وجوه الحضور والزوّار حيث زار المدرسة لفيف من المديرين والمرشدين والمعلّمين والأهالي، حيث أعربوا عن دهشتهم وإعجابهم بمستوى أداء الطّلاب وتخطيط فعاليّات هذا اليوم النّاجح.أمّا الطّلاب فقد عبروا عن مواهبهم وإبداعاتهم بطرق مختلفة مثل: التمثيل والتّحليل والاستنتاج والتّجربة وأساليب البحث العلميّ وإعداد الشرائح والعروض التّقديميّة المتنوّعة.
 وقد جرت الفعاليّات بدعم ومساندة دائمة من قبل مدير المدرسة الأستاذ سليمان العبيد، الّذي أبدى ارتياحه وإعجابه بنشاطات هذا اليوم. ومن الجدير بالذّكر أنّ مدرسة ابن سينا في رهط هي المدرسة العربيّة الوحيدة في لواء الجنوب الّتي ترعى مشروع   التّميّز (תכנית אמירים).